سباق المركبات الكهربائية

فورد تسعى لكسب سباق المركبات الكهربائية أمام تسلا من خلال استخدام سلاح البيع عبر الإنترنت

تسعى شركة فورد الأمريكية متعددة الجنسيات لكسب سباق المركبات الكهربائية عن طريق تضييق الخناق على المنافس المباشر شركة تسلا، وذلك فيما يتعلق بمبيعات السيارات الكهربائية ومقدار إنتاجها، وهذا ما أكد عليه الرئيس التنفيذي لشركة فورد، جيم فارلي الذي قام بوضع خطة تسويقية طموحة بهدف كسب هذا السباق أمام تسلا مستخدماً أهم الأسلحة، ألا وهو البيع عبر الإنترنت (أون لاين) موجهاً رسالة قوية للمنافسين والعملاء معاً مفادها: “أنه بغض النظر عن المكان الذي سوف تشترى منه سيارتك الجديدة من فورد، فهي تجربة يمكن التنبؤ بها”.

فورد تخطط بقوة لكسب سباق المركبات الكهربائية

سباق المركبات الكهربائية
سباق المركبات الكهربائية

يبدو أنَّ هذه التجربة التي يمكن التنبؤ بها أثناء شراء سيارة كهربائية جديدة هي تلك التي يركز عليها شركة فورد الأمريكية بشدة خلال الآونة الأخيرة، ومما يدل على ذلك حديث رئيس شركة فورد، جيم فارلي في كلمة له الأسبوع الماضي مؤكداً على أن العملاء في الوقت الحالي بحاجة إلى الحصول على تجربة شراء سيارة يمكن التنبؤ بها، بحيث يكون لديهم عملية شراء بسيطة للغاية سهلة وشفافة.

وهذا ما تحاول فورد القيام به لكسب سباق المركبات الكهربائية فيما يخص المبيعات، إذ تسعى الشركة إلى تبسيط عملية البيع ولكن من غير الاستغناء عن الوكيل تماماً.

فورد تخفض تكاليف بيع سياراتها من خلال البيع اون لاين

بدايةً تجدر بنا الإشارة إلى أنَّ كلام جيم فارلي جاء رداً على تساؤل: كيف تعامل التجار مع هوامش الربح الإجمالية التي تضاعفت لأكثر من ثلاث مرات متتالية خلال الفترة الأخيرة، وما إذا كانت شركة فورد تحاول الاحتفاظ بالمزيد من هذه الأموال لصالها في المستقبل من عدمه.

يرى جيم فارلي، الرئيس التنفيذي لشركة فورد بخصوص سباق المركبات الكهربائية، بأن سلاح البيع عبر الإنترنت ليست فقط طريقة من أجل إرضاء الجمهور والعملاء، ولكنّها أيضاً وسيلة هامة لخفض بعض التكاليف الإضافية والتي منها على سبيل المثال تكاليف شحن سيارة إلى تاجر قبل أن ينتهي بها الأمر في نهاية المطاف في أيدي العميل.

كما أكد فارلي بأن شركة فورد ينبغي عليها الذهاب إلى ما يُطلق عليه «وضع المخزون المنخفض»، حيث يحتاج العميل إلى سيارة جديد، ومن ثمّ يحتاج إلى سيارة شحن لنقلها إلى العميل.

سباق المركبات الكهربائية
سباق المركبات الكهربائية

لكن في حال البيع عن طريق الإنترنت سوف تتمكن العلامة التجارية فورد من توفير الكثير من التكاليف الإضافية، التي يعتقد فارلي أنها تتراوح ما بين 600 دولار إلى 700 دولار لكل عملية بيع سيارة واحدة.

من الجدير بالذكر أنَّ جيم فارلي كان قد أكد على سعى شركة فورد إلى بناء ما يُقارب من 2 مليون سيارة كهربائية جديدة بحلول عام 2026، وبالتالي يُمثل هذا السلاح توفير الكثير من الأموال الإضافية في نهاية الأمر، أضف إلى ما سبق أنه في حال ما إذا أثبتت فورد نجاح هذه الخطوة، فلن تُغير طريقة مبيعاتها للمركبات التي تعمل بواسطة الغاز أيضاً.

تقييمات وتجارب وآراء الملاك وقائدي السيارات

أخبرنا رأيك وكن أول من يكتب تقييم